"تركيا وروسيا تدخلان مرحلة إيجابية لتحقيق الأهداف الكبيرة"

09.08.2016
"تركيا وروسيا تدخلان مرحلة إيجابية لتحقيق الأهداف الكبيرة"

أدلى رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، بتصريحات صحفية هامة قبيل الشروع في المحادثات الثنائية مع الرئيس فلاديمير بوتين قائلا: "أعتقد أننا سندخل مرحلة جديدة إيجابية من خلال الخطوات التي سنتخذها مع روسيا ".


وصل الرئيس رجب طيب أردوغان إلى روسيا الاتحادية حيث يقوم بزيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سانت بطرسبورغ. وأدلى سيادته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد المصافحة بتصريحات صحفية حول الزيارة الرسمية وتفاصيل الاجتماع أمام كاميرات الإعلامين التركية والروسية قبل الاجتماع في قصر قسطنطين.

"تضامننا سوف يساعدنا فى حل القضايا الإقليمية "

شدد الرئيس أردوغان على أن العلاقات بين تركيا وروسيا دخلت مرحلة إيجابية لتحقيق الأهداف الكبيرة، مضيفًا "أعتقد أننا سندخل مرحلة جديدة إيجابية من خلال خطوات سنتخذها مع روسيا ". كما أعرب السيد الرئيس أردوغان، عن سعادته بالمكالمة الهاتفية التي تلقاها من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اليوم التالي لمحاولة الانقلاب يوم الـ 15 من يوليو ، واستطرد قائلًا: "نحن سعداء للغاية، وسنبدأ اجتماعاتنا التعاونية رفيعة المستوى خلال هذه الزيارة، كما سنناقش قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية والسياسية المختلفة، وأعتقد أن تضامننا سوف يساعدنا أيضا في حل القضايا الإقليمية".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "روسيا ضد الانقلابات بجميع أشكالها"

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بأن العلاقات بين تركيا وروسيا تعقد على مستويات غير مسبوقة من حيث مضمونها في السنوات الأخيرة؛ وأنها شهدت بعض التوتر عقب إسقاط طائرة روسية في نوفمبر تشرين الثاني، مشيرًا أن زيارة الرئيس أردوغان وانعقاد الاجتماع خلال هذه الفترة الصعبة لتركيا إنما هو تعبير عن حسن النية المتبادلة من أجل تطبيع العلاقات، وأن هذا سيفيد كلا من تركيا وروسيا.

كما أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه كان من أوائل القادة الذين اتصلوا بالرئيس أردوغان في أعقاب محاولة الانقلاب الذي شهدتها تركيا في ال15 من يوليو والذي قامت بها منظمة فتح الله غولن الارهابية مع عدد من أفراد القوات المسلحة التركية، موضحًا أن روسيا ترفض من حيث المبدأ محاولات الانقلاب بجميع أشكالها وتراها غير دستورية .